الأخت

البلد: 
الجنس: 
أنثى
العمر: 
19
السلام عليكم
قصتي انه أنا من صغري وأختي حقودة جدا عليا و ما بتحب الي الخير أبدا .. والله الكلام نهائيا ما بعبر عن الحقيقة.. اذتني بشكل كبير ودايما أذية منها سواء بشكل مباشر أو غير مباشر والله تعبت منها.. حاولت بكل الطرق.. طفولتي ومراهقتي وشبابي كلها مشاكل بسببها.. ودائما كانت تقاطعني وعزلاني عن حياتها.. الحل الوحيد الي بقدر من خلاله اني أتجنب أذاها هو اني أبعد عنها وأتجنبها.. لكن المشكلة انه هادا الاشي بغضب الله وربنا ما بتقبل أعمالي لو أنا تجنبتها لانه أنا قرئت عن المتشاحنين وانه هادا ما بنفع وحرام..بس والله تعبت معها وما في حل غير هيك
إدعم الموقع بنشر الموضوع مع أصدقائك

زائر

2018.06.01 - 23:12

السلام عليكم أختي

نعم إن الله يغضب على المتشاحنين و هو محرم.

الكثير من الناس لديهم نفس مشكلتك، عليك أن تتجنبيها و أن تتكلمي معها فقط في الوجوب لاكن بدون مشاحنة. و عليك أن تكوني لطيفة معها فممكن بسبب لطفك الكثير معها تنتبه لافعالها و أن يهديها الله إن شاء الله.
و أكثري من الدعاء لها في الصلاة ليهديها الله