اشعر بنبض في رجلي

البلد: 
الجنس: 
أنثى
العمر: 
26
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

أنآ آشعر بنبض في رجلي أكثر شيء واحيانا في جسمي
ولاكن يزداد النبض عندما اسمع الرقيه الشرعيه واشعر بتنمل و وخز ورعشه خفيفه تكون عندما اسمع الرقيه وتاتي كذلك عندما لا اسمعها
انا اخآف ان فيني مس ولاكن سمعت شيخ يقول ان النبض يدل على العين
ولا اعرف ما فيني
وجزاك الله خيرا
إدعم الموقع بنشر الموضوع مع أصدقائك

محمد أمين

2018.01.14 - 02:32

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حللتِ أهلاً ونزلتِ سهلاً اختي الفاضلة
نرحب بكِ في موقع أسك رانج بإذن الله تجدين ما يسعدكِ ويسر خاطركِ ويحقق مبتغاكِ

اختي الفاضلة الإنسان مبتلى في هذه الحياة وكلما عظم البلاء عظم الثواب وفي كلا الحالتين فأنتي على خير

بارك الله فيكي أختي الفاضلة لتشخيص نفسك فأرجو اتباع البرنامج العلاجي التالي :

أولاً قراءة الرقية :

( كيف تعالجين نفسك بالرقية الشرعية )

كما أرجو بعد الرقية النفث في ماء وزيت زيتون وحليب بقر ( مبستر ) وعسل نحل طبيعي وحبة سوداء مطحونة أو زيت حبة سوداء ، تستخدم على النحو التالي :

* الماء يستخدم للطعام والشراب ونحوه

* يغتسل من الماء وتراً ولمدة سبعة أيام ( لا حرج أن يكون ذلك في أماكن الخلاء )

* في الصباح وعلى الريق : ( كوب حليب بقر كبير [ مبستر ] + ملعقة كبيرة عسل نحل طبيعي + ملعقة صغيرة حبة سوداء مطحونة أو زيت حبة سوداء )

ملاحظة هامة : بالنسبة للمرأة الحامل الأولى الابتعاد عن الحبة السوداء فهي لا تنفع معها

وبالنسبة للأطفال : تقلل الكميات على النحو التالي : كوب حليب بقر مبستر صغير + ماعقة صغيرة عسل + ربع ملعقة حبة سوداء مطحونة

* قبل النوم الادهان بزيت الزيتون المقروء عليه

* قبل النوم ملعقة أو ثلاث ملاعق عسل نحل طبيعي



فبالاضافة لما سبق أتمنى ان تركزي على الأعمال التالية:

1- الصلاة المفروضة على اوقاتها والالتزام التام بالطهارة
2- ركعتين في جوف الليل والدعاء الدعاء .. فالله رب البأس ... ادعيه أن يكشف البأس .. والصدقة ولو بالقليل
3- التحصن بالاوراد والاذكار اليومية وخاصة اذكار الصباح والمساء والتسمية عند كل أمر
4- التصبح بسبع تمرات عجوة

( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيكُم )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيكُم )
( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيكُم )

( أعيذكُم بعزة الله وقدرته من شر ما تجدون وتحاذرون )
( أعيذكُم بعزة الله وقدرته من شر ما تجدون وتحاذرون )
( أعيذكُم بعزة الله وقدرته من شر ما تجدون وتحاذرون )