هل بعد كل هذا يبقى امل في الله ؟؟

نوع الإستشارة: 
البلد: 
السلام عليكم
اريد ان تقرا سيدي رسالتي وانت تجيبني اجابة مقنعة
حياتي كانت بؤسا منذ ولادتي رغم ان ضاهرها كان يبدو سعيدا لقد نشات على الخوف والسكت عن حقي بسبب مشاكل اسرية ولما بغت الحادية عشر تقريبا بدات حياتي مع العادة السرية لقد تعلمتها لوحدي لم يعلمها لي احد لم اكن حتى اعلم ان لها علاقة بالجنس والتكاثر الا لما انتقلت لمرحلة الاعدادي درسنا تكاثر الانسان الى غاية اليوم وانا ابن 32 سنة .
عدى عن هذا فان مسيرة حياتي كانت كلها بؤس كنت اعيش تحت ضغط الترهيب الاسري بسبب الدراسة مع انني كنت بشهادة كل من درسوني عبقريا لكن مشكلتي اني لم اتئقلم مع مناهج الدراسة وكنت فاشلا في الامتحانات التي تنتهي دائما بمشاكل مع الاسرة .
هذا عدى انني انسان غير محضوض ا بمعنى اخر منحوس لو اكلت الكبد لجدت فيه عظما كما يقول المثل مالحلي عندنا لقد اصبحت مضربا للمثل في النحس بين من يعرفونني فلا اتقدم لخطبة الا يتم رفضي ولا اقدم لعمل الا واجد المشاكل الاخطاء ولا اشارك في شيئ الا ويتعطل بل تخيل يا سيدي انه باخر سنة لي بالجامعة حصل مشكل بين زميل واستاذة فارادت تنتقم منه فغيرت نقاطه المشكلة انه اخطات وغيرت نقاطي انا تسبب ذلك في رسوبي بالجامعة تعرضت لازمة نفسية قضيت بعدها خمس سنوات اتناول الادوية النفسية
ولتتاكد من نحسي فانني حصلت على عمل قبل بضعة اشهر ورغم ان كل ما بين يدي يثبت انني افضل من باقي اقراني المتقدمين الا انني الوحيد الذي وضعت برتبة عامل في ادنى السلم ولك ان تتخيل انني برتبة عامل و اقوم بكتابة التقارير لزملائي ممن هم برتبة محقق لانهم لا يتقنون عملهم وليس لديهم المستوى المطلوب
اليوم يا سيدي بعد ان تقدمت لخطبة سبع فتيان لاعف نفسي ارد كل مرة بحجج واهية واليوم انا مصاب بالتهاب البروستاتا المزمن وانتقل الالتهاب الى اسفل الظهر والركبتين واعيش مع الالم المسكنات يوميا ورغم ان الطبيب المختص اكد على انه يمكنني الزواج لكن مضاعفات المرض تفقدك كل لذة في الحياة
قبل يومين يا شيخ ارسلتنا الشركة لاجراءتحاليل تخص طب العمل وقد اخبرني انني اعاني من ارتفاع في مستوى السكري

في الاخير سيدي الكريم خلال كل هذا السواد صليت ودعيت واستغفرت وصمت وذهبت للرقاة اخذت الطب الحديث والبديل والنفسي الاجتماعي دعوت الله قمت الليل وتصدقت وحالي من سيئ لاسوء

اليوم يا سيدي اقل لك ان كان هناك رب رحيم حقا الم يراف لحالي
انا عبد ضعيف لست نبيا ولا صحابيا ولا شيخيا جليل لا اريد من هذا الله الا بيتا وعملا مستقرا وزوجة صالحة وان يشفيني مما الم بي لم اطلب منه شركة ضخمة ولا اجمل جميلات الارض ولا فيلا

اتمنى ان لا تحدثني عن عالم الاخرة رجاءا فلم اعد اومن بشيئ لا اراه ولا اقرا عنه سوى في الكتب انا ارى ان حالي الان اسوء امامي فما بالك بعالم لا املك فيه اي قوة

لقد عرض علي الحرام مرات مرات ورفضته خوفا من هذا الله
لكن كان جزائي ان يصيبني بالمرض والفقر والنحس

فما حاجتي له ان كان حقا موجودا
إدعم الموقع بنشر الموضوع مع أصدقائك

محمد أمين

2017.07.23 - 17:43

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكراا لك لثقتك في موقع أسك رانج

أخي الكريم في موضوع الدراسة لا تنسى أن إذا كانت نسبة ذكاء الشخص عالية فلا يمكنه التأقلم في الدراسة و هذه النضرية مثبتة علميا و يجب ان لا تنسى هذا.

في ما يخص عدم تيسير الامول و النحس : أخي الكريم عليك أن لا تنسى أن الله إذا أحب عبده إبتلاه. إذا طلب منك الله تعالى الإبتلاء في الدنيا ثم النعيم في الاخرة أو النعيم في الدنيا و عذاب الاخرة فماذا تختار ؟

لقد قلت اتمنى ان لا تحدثني عن عالم الاخرة ...

أخي الكريم يجب علينا أن نفكر في الاخرة و أن لا ننسى الاخرة ما دمنا أحياء في حياة الدنيا، فديننا الحنيف هو الذي يفرض علينا ذالك حبا و خيرا لنا.

الحمد لله أنك تبعد نفسك من الحرام بإرادتك، هذا يعني أن إمانك قوي ما شاء الله.

أخي الكريم يوجد أشخاص كثيرون ليهم أمراض مزمنة و في البعض لا يستطيع المشي و البعض لا يستطيع الحركة من فراشه و هو شاب. عليك أن تحمد الله على الصحة و العافية.

أخي الكريم على حسب خبرتي يجب عليك أن ترقي نفسك بنفسك و عند الرقاة أيضا، لأن أشخاص كثيرين لديهم مس من الجن و لا يعلمون ذالك، فالمس يسبب تعطيل الأمور و الوسواس و الاكتئاب، كثير من الناس يتناولون الادوية النفسية و مشكلهم هو المس.
و لمعرفة أسباب المس يرجى قراءة هذا المقالة : http://www.askrange.com/thread/article/1880616862

أريد أن أنصحك أن لا توسوس نفسك بموضوع المس كثيرا حتى لا تأثر على نفسك سلبيا. فقط قم بتحصين نفسك و رقية نفسك و أن تخصص ساعة واحدة قبل النوم و تأقرأ فيها سورة البقرة لمدة شهرين و سترى بإذن الله أن حياتك تغيرت للأحسن في رمشة عين.

أخي الكريم لا تتردد في إستشارتنا مرة أخرى.

و نسأل الله عز وجل أن يمتعك بثوب الصحة والعافية دائما.

السلام عليكم