الكاسكيطة والسيجار

المؤلف: 
غاني مهدي
نبذة عن الكتاب: 

تحولت رواية الكاتب الصحفي مهدي غاني الجزائري المقيم في المهجر “الكاسكيطة والسيجار”، منذ أسابيع، إلى ظاهرة حقيقية، وارتفع حجم الطلب عليها لتدخل سوق النشر الجزائري، حيث لا تزال حكرا على فرنسا وأوروبا عموما. ويحاكي الرواية قصة حقيقية عاشها مهدي غاني مقدم البرنامج الساخر “واش قالوا في الجرنان” على قناة المغاربية، وغربته وحنينه إلى مسقط رأسه سطيف وما عاشه والديه وعن الوضع العام في الجزائر والبيروقراطية والتهميش واللاعدل.

غاني مهدي الذي كشف مؤخرا بأنه يبحث عن دار نشر جزائرية تنشر له روايته لنتكون متوفرة في سوق الكتاب بالجزائر، قال بأنه تلقى وعدا من صاحب دار نشر بالجزائر لكي يتم نشرها رسميا، ومع أنه لم يكشف عن اسم دار النشر تحديدا، إلا أنه يلح في كل مرة على القول بأنه سيعمل المستحيل كي تكون “الكاسكيطة والسيجار” متوفرة في الجزائر، ليتسنى لجمهوره العريض من اقتنائها والاستمتاع بقراءتها.

وتقدم “الكاسكيطة والسيجار” على مدار عمرها محذات من اليأس والقهر الذي عاشه كاتبها وعاشه والداه، وهي تشبهه كثيرا إلى حد كبير، وتكشف عن جوانب خلل واهتزازات في منظومة الحكم في الجزائر، وعن فشل السياسات المتعاقبة في تحسين وضع البلاد وشعبها، وعن الفساد الذي تبقى مكامنه في كل مكان بلا رقيب ولا حسيب.
إدعم الموقع بنشر الموضوع مع أصدقائك